أخبار متنوعة

أعراض فيروس كورونا عند الأطفال

هل يصاب الرضًع والأطفال بكورونا؟، الأطفال من جميع الأعمار يمكن أن يصابوا بمرض فيروس كورونا (كوفيد 19). لكن الأعراض عند معظم الأطفال المصابين بفيروس كورونا لا تكون فىي العادة بنفس حدة أعراض البالغين، وقد لا تَظهر على البعض منهم أي أعراض على الإطلاق. تعرفي فيما يلي على أعراض فيروس كورونا لدى الرضع والأطفال، بالإضافة إلى أسباب تأثر الأطفال بفيرس كورونا بشكل مختلف عند إصابتهم به، وما يمكنك فعله لمنع انتشار الفيروس.

 

 

هل يصاب الرضَع والأطفال بكورونا

ما  احتمال مرض الأطفال عند إصابتهم بفيروس كورونا  (كوفيد 19)؟

في حين أن كل الأطفال معرضون للإصابة بفيروس كورونا، إلا إن نسبة الأطفال الذين يمرضون عند الإصابة بالفيروس أقل مما لُوحظ لدى البالغين. فمعظم الأطفال يصابون بأعراض خفيفة أو قد لا يصابون بأي أعراض على الإطلاق.

يمثّل الأطفال في الولايات المتحدة 13% تقريبًا من جميع حالات كوفيد 19 وذلك بحسب الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ورابطة مستشفيات الأطفال. كما تشير الأبحاث  إلى أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 10 سنوات (أو تقل عن 14 سنة حسب أبحاث أخرى) هم أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا (كوفيد19) بالمقارنة بالأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 20 سنة فأكثر.

 

ومع ذلك، قد يصاب بعض الأطفال بمرض شديد عندى العدوى بفيرس كورونا. ووفقاً لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، فقد يحتاج بعض الأطفال  إلى دخول المستشفى أو العلاج في وحدة العناية المركزة أو قد يحتاجون لجهاز تنفس اصطناعي لمساعدتهم على التنفس.

بالإضافة لذلك، فإن الأطفال المصابين بحالات كامنة، مثل السكري والسُمنة والربو، قد يكونوا أكثر عرضة للإصابة بحالة مَرَضية خطيرة في حال العدوى بكوفيد 19. كما أن الأطفال المصابون بأمراض القلب الخلقية  أو الحالات التي تؤثر على الجهاز العصبي أو الحالات الوراثية أو الحالات التي تؤثر على التمثيل الغذائي قد يكونوا  أيضًا أكثر عرضة للإصابة بحالة مَرَضية خطيرة في حال العدوى بفيروس كورونا (كوفيد 19).

هل يصاب الرضَع والأطفال بكورونا (كوفيد 19): كيف يتأثر الأطفال بكوفيد 19؟

الأطفال دون عُمْر السنة فد يكونوا أكثر عرضة لخطر الإصابة بأعراض شديدة في حال الإصابة بفيروس كورونا،  مقارنة بالأطفال الأكبر  منهم سنًا. من المحتمل أن يكون ذلك بسبب عدم اكتمال مناعتهم بشكل كامل، ولأن شعبهم الهوائية أصغر من البالغين، مما يجعلهم أكثر عرضة للمشاكل التنفسية في حال العدوى بفيروسات الجهاز التنفسي.

يمكن أن يصاب حديثو الولادة بفيروس كورونا  أثناء الولادة أو بسبب انتقال العدوى إليهم بعد الولادة عن طريق مقدمي الرعاية المصابين بالفيروس بالفعل. إذا كنت مصابة بفيروس كورونا أو كنت مصابة بأعراض مشابهة له ومازلتي تنتظرين نتائج الاختبار، يُنصح بعد الولادة بأن ترتدي غطاء وجه قماشي وتنظفي يديك جيداً عند العناية بالمولود الجديد. وَضْعُ مهد  المولود بجانب سريرك أثناء وجودك في المستشفى أمر مقبول، ولكن يُنصح أيضًا بإبقاء مسافة معقولة بينك وبينه  اذا ما أمكن ذلك. عند اتباع هذه الإرشادات، فإن نسبة تعرض طفلك حديث الولادة لخطر العدوى بفيروس كورونا يكون منخفضًا. لكن في حالة إصابتك بفيروس كورونا بدرجة شديدة، فقد تُفْصَلين مؤقتًا عن مولودك الجديد.

 أعراض كوفيد 19 لدى الأطفال

مع أن الأطفال والبالغين يصابون بأعراض متشابهة في حال التعرض لعدوى، فإن أعراض الأطفال تكون عادة خفيفة وشبيهة بأعراض الزكام. يتعافى معظم الأطفال خلال فترة تتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين. ويمكن أن تشمل أعراضهم ما يلي:

  • الحمى أو القشعريرة
  • احتقان أو سيلان الأنف
  • التهاب الحلق
  • آلام في العضلات أو آلام في الجسم
  • السعال
  • ضعف التغذية أو ضعف الشهية
  • ألم البطن
  • ضيق النَفَس أو صعوبة في التنفس
  • الإرهاق
  • الصداع
  • الغثيان أو القيء
  • الإسهال
  • فقدان حاسة التذوق أو الشم على نحو غير معهود

إذا ظهرَت على طفلك أعراض فيروس كورونا  واعتقدتي أنه قد يكون مصابًا بكوفيد 19، فيجب عليكٍ الاتصال بطبيب الأطفال. احرصي على بقاء  طفلك في المنزل وأبعديه عن الآخرين قدر الإمكان، باستثناء الحالات التي تستدعي الحصول على رعاية طبية متخصصة. خصصي لطفلك غرفة نوم وحمامًا منفصلَيْن عن باقي أفراد الأسرة إن أمكن ذلك.

أسماء فتحى مقالات الكاتب


كاتبة صحفية . أجمل اللحظات وأمتعها على الإطلاق هى التى أستكشف فيها شئ جديداً ؛مكاناً جديداً ؛ معلومة جديدة ؛ إحساساً جديداً، … إنها متعة ولذة المعرفة لأول مرة .

مواضيع مشابهه قد تعجبك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى