أخبار الفن والمشاهير

إقتراح زراعة رئة جديدة للفنانة دلال عبد العزيز بعد تدهور حالتها

كشفت مصادر طبية من داخل المستشفى، أن حالة دلال عبد العزيز لا تزال صعبة وتحتاج متابعة مستمرة، حيث أنها تعاني من تليف فى الرئة وهو أحد المضاعفات التي تتنج عن الإصابة بفيروس “كورونا”.

ولا تزال الفنانة المصرية ، تعاني من مضاعفات الإصابة قبل ثلاثة أشهر، وترقد في قسم العناية المكثفة في أحد المستشفيات الحكومية.

ولفتت المصادر التي نقلت عنها صحيفة “الوطن” المصرية، إلى أن الفنانة ستكون بحاجة لوضعها على جهاز أكسجين حتى إذا ما تقرّر نقلها للمنزل.

وفجّرت المصادر مفاجأة، حين كشفت أنه قبل نقل دلال عبد العزيز إلى مستشفى آخر لتلقي العلاج، فقد اُقترح في المستشفى الأول إجراء عملية زراعة رئة لها لكن أسرتها رفضت بشدة لخطورة العملية.

كما أكدت المصادر، أن دلال عبد العزيز لحتى اللحظة لا تعلم بوفاة زوجها الفنان سمير غانم، وأن الأسرة تتخوف بشدة من وصول هذا الخبر إليها، ما سيجعل حالتها الصحية تزداد سوءًا، ولذلك شددت الأسرة على الطاقم الطبي بعدم تداول أي أخبار أمامها.

وطلبت الأسرة من إدارة المستشفى تقليل عدد أفراد الطاقم الطبي المشرف على متابعة حالتها الصحية لضمان عد معرفتها بخبر وفاة زوجها سمير غانم.

وقبل ثلاثة أيام، أثار الإعلامي المصري رامي رضوان، قلق الجمهور حول صحة دلال عبد العزيز بعدما كشف أن وضعها الصحي لا يتحسن، معرباً عن قلقه من الساعات القادمة.

وقال رامي رضوان في برنامجه “مساء dmc”، إن الوضع الصحي لحماته دلال عبد العزيز صعباً وليس سهلاً، منوهاً إلى أن من يتحسن ويقال إن وضعه تغير يظل لفترة في حالة استقرار بهذا التحسن لكن هذا لا يحدث.

وأشار رامي رضوان إلى أنه لا يستطيع أن يطمئن الجمهور بشأن دلال عبد العزيز، مضيفاً:”الحالة الصحية لها تشهد مفاجأة كل لحظة، وليس أمامنا أي شيء سوى الدعاء، كثفوا الدعوات كي تنجو من هذه المحنة الصعبة”.

وحول شائعة وفاة دلال عبد العزيز التي انتشرت قبل أيام، وروجت لها وسائل إعلام محلية، قال رامي رضوان إنه تفاجأ بكم رسائل واتصالات مع انتشار الخبر بشكل سريع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
رفض