أخبار العرب

الأردن تدين الاقتحامات المتكررة في “المسجد الأقصى” وتوجه مذكرة احتجاج رسمية

دان الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية استمرار الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، وآخرها السماح اليوم باقتحامات المتطرفين للمسجد بأعداد كبيرة تحت حماية الشرطة والاعتداء على المصلين.

وقال السفير ضيف الله الفايز، في بيان، إن “التصرفات الإسرائيلية بحق المسجد مرفوضة ومدانة، وتمثل انتهاكاً للوضع القائم التاريخي والقانوني وللقانون الدولي ولالتزامات إسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال في القدس الشرقية”.

وأوضح الفايز أن “الوزارة وجهت اليوم مذكرة احتجاج رسمية طالبت فيها إسرائيل بالكف عن انتهاكاتها واستفزازاتها، واحترام الوضع القائم التاريخي والقانوني، واحترام حرمة وحرية المصلين وسلطة إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية”.

وشدد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية أن الأقصى المبارك بكامل مساحته البالغة 144 دونمًا هو مكان عبادة خالص للمسلمين، وأن إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد المبارك الأردنية هي الجهة صاحبة الاختصاص الحصري بإدارة كافة شؤون الحرم وتنظيم الدخول إليه.

واقتحم مئات المتطرفين اليهود، باحات (الأقصى) صباح اليوم الأحد، بحماية القوات الإسرائيلية في ذكرى ما يسمى “خراب الهيكل”.

ودانت وزارة الخارجية الفلسطينية، “بأشد العبارات الاقتحامات التي نفذها المتطرفون مطالبة بموقف دولي حازم لوقف العدوان الإسرائيلي المتواصل على الأقصى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى