أخبار العرب

الإدارة الأمريكية طلبت من إسرائيل المساعدة في حل الأزمة الاقتصادية للسلطة الفلسطينية

كشفت الإذاعة العبرية الرسمية النقاب ، عن أن الإدارة الامريكية طلبت من إسرائيل المساعدة في حل الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها السلطة الفلسطينية.

ووفق الإذاعة ،فإن المسؤولين الأمريكيين طالبوا إسرائيل بضرورة المساعدة في حل الأزمة الاقتصادية للسلطة الفلسطينية بوسائل مختلفة والتي من أبرزها تقليص خصم أموال عائدات الضرائب “المقاصة”.

وأشارت الى أن هادي عمرو نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الفلسطينية الإسرائيلية ،عبّر خلال زيارته للمنطقة عن قلقه من الوضع الذي تمر به السلطة الفلسطينية في الوقت الراهن وخاصة على الجانب الاقتصادي.

وأضافت ،إن هناك اتصالات لبحث بعض المشاريع الاقتصادية وكذلك الأوضاع في قطاع غزة التي تشكل جانباً مهماً من تلك الاتصالات .

وبيّنت أن إسرائيل تطلب أن تؤدّي السلطة الفلسطينية دوراً فعالاً في عملية إعادة اعمار غزة ، حيث احتلت هذه القضية جانباً مهماً من المحادثات التي أجرها هادي عمرو في المنطقة.

السلطة الفلسطينية في وضع اقتصادي وسياسي صعب وخطير

ووعد عمرو الفلسطينيين، بمساعدتهم في الضغط على إسرائيل لتحقيق ما يمكن تحقيقه من طلبات رام الله، إذا انخرطوا في حوار مباشر مع إسرائيل ، وفق صحيفة “الشرق الأوسط”.

و سيقود النقاشات المتعلقة بالجانب السياسي، وزير الشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، فيما يفترض أن يلتقي وزراء متخصصون مثل وزير المالية والاقتصاد ورئيس سلطة المياه، وآخرين، بنظرائهم الإسرائيليين من أجل نقاش قضايا مالية وخدماتية.

مع ملاحظة، أن محادثات تشكيل لجنة فلسطينية – إسرائيلية مشتركة معنية بالوضع الاقتصادي، قطعت شوطًا طويلًا للأمام.

وسيلتقي وزراء فلسطينيون بنظرائهم الإسرائيليين، في وقت قريب، وهذا ليس جديدا بل كان معمولا به منذ توقيع اتفاق أوسلو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى