أخبار متنوعة

الجيش الأمريكي يقود حملات مداهمة واعتقال مسعورة شرق سوريا

رفع الجيش الأمريكي والميليشيات التابعة له من وتيرة عمليات المداهمات والاقتحامات شرق سوريا بشكل كبير، مستهدفاً عدداً كبيراً من أبناء القبائل السورية العربية.

جاءت هذه الحملات العسكرية مع ارتفاع حدة الرفض الشعبي وتوسع المقاومة الشعبية والعشائرية ضد ممارسات الجيش الأمريكي وحلفائه في تنظيم “قسد”.

وبحسب ما نقلته وكالة “سبوتنيك” عن مصادر محلية بريف الرقة، نفذت قوة عسكرية من الجيش الأمريكي وتنظيم “قسد” عملية إنزال جوي في قرية شنينة بريف الرقة، فجر اليوم السبت 2 تشرين الأول/أكتوبر، واختطفوا عائلة بأكملها من أبناء القبائل العربية.

وأكدت المصادر أن العملية استهدفت منزلاً لعائلة عربية نازحة من ريف دير الزور، ما أسفر عن تدمير المنزل بغارة جوية.

وأضافت إن قوة عسكرية أخرى من الجيش الأمريكي ومسلحي تنظيم “قسد” نفذوا، بالتزامن مع اقتحام قرية شنينة حملة مداهمات في منطقة مزرعة تشرين شمالي محافظة الرقة، بدعم من طائرات ما يسمى “التحالف الدولي”، لافتة إلى سماع أصوات اشتباكات وانفجارات قوية في محيط المنطقة، دون معرفة نتائج العملية العسكرية في مزرعة تشرين حتى الساعة.

ونفذ “التحالف الأمريكي” مدعوماً بقوات عسكرية كبيرة من تنظيم “قسد” حملات مداهمات واقتحامات مكثفة خلال الفترة الماضية في مناطق ومدن الشرق السوري، نتج عنها اعتقال واختطاف العشرات من أبناء القبائل العربية.

وكالة سبوتنيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى