أخبار العرب

المحلل السعودي خالد الزعتر يشيطن قطر ويتهمها بدعم الإرهاب عبر التلفزيون البحريني (فيديو)

هاجم المحلل والسياسي السعودي خالد الزعتر، دولة قطر على شاشة تلفزيون البحرين الرسمي الحكومي متهمًا إياها بالشيطنة ودعمها للإرهاب وتمويل الحرس الثوري الإيراني.

و زعم خالد الزعتر أن علاقة قطر بالحرس الثوري الإيراني أو بالميليشيات الإيرانية هي ليست أمراً جديداً وهي تعود لعقود طويلة سعت الدوحة خلالها إلى نسج علاقات راسخة وواسعة مع الميليشيات الإيرانية سواء مع الحوثيين في اليمن أو حزب الله في لبنان، حسب زعمه.

وتابع المحلل السعودي خالد الزعتر عبر برنامج “برنامج خاص”، الذي يبثه تليفزيون البحرين، بأن الدوحة تقدم دعمًا مباشراً للحرس الثوري الإيراني، وهو ما يعكس حالة من التطور في علاقة قطر بالنظام الإيراني خاصة أن الحرس الثوري هو الأداة الرئيسية التي تحكم إيران وتتولى مسؤلية المشروع الإيراني الذي بدأ منذ 1979.

وأضاف خالد الزعتر:”الدوحة اليوم بعلاقتها مع الحرس تؤكد أنها لا تزال على مواقفها السابقة الداعمة للميليشيات الإيرانية، وهو استهداف واضح وصريح للأمن الوطني العربي.”

كما استضاف تلفزيون البحرين في ذات الحلقة مشاركين زعموا أن قطر متورطة في دعم وتمويل الإرهاب، من بينهم الباحث المصري في شؤون الحركات المسلحة “منير أديب”، الذي يعد من أبرز مؤيدي السلطة في مصر.

وزعم ضيوف الحلقة أيضاً أن الدوحة تمول “تنظيمات إرهابية سنية”، مثل تنظيم “الدولة الإسلامية”، و”القاعدة”، وجماعة “الإخوان المسلمين”.

 

ويشار إلى أنه قبل يومين قبل يومين، أقدمت البحرين على خطوة تصعيدية جديدة ضد قطر، بعدما أعلنت عن تقويمها للعام الهجري الجديد 1443، متضمنا اسم جزيرة “الزبارة”، الخاضعة للسيادة القطرية.

وعلى الرغم من توقيع بيان المصالحة الخليجية في قمة العلا التي استضافتها السعودية، مطلع العام الجاري، فإن التوتر ما زال قائما بين البحرين وقطر من ناحية، والإمارات وقطر من ناحية ثانية، بينما سرعت السعودية من تقاربها مع الدوحة.

وفي وقت سابق، الإثنين، دعا العاهل البحريني الملك “حمد بن عيسى آل خليفة”، دول مجلس التعاون الخليجي إلى العمل لتحقيق أهداف “بيان العلا”، يناير الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
رفض