أخبار الرياضة

المملكة المتحدة توافق على هرمون البروجسترون للنساء الحوامل المعرضات لخطر الإجهاض

وافقت هيئة الرقابة الصحية البريطانية على هرمون البروجسترون للأمهات الحوامل اللاتي تعرضن للإجهاض في السابق ويعانين من بقع أو نزيف.

حالات الإجهاض في المملكة المتحدة

قدم المعهد الوطني للرعاية الصحية الموافقة بناءً على بحث وجد أن العلاج يمكن أن يمنع 8450 حالة إجهاض في المملكة المتحدة كل عام.

وبموجب التوجيهات الجديدة، سيتم إعطاء النساء اللواتي لديهن تاريخ سابق للإجهاض في المراحل المبكرة من الحمل الجديد واللواتي تعرضن لنزيف مهبلي جرعتين 400 ملغ يومياً من البروجسترون.

يُستخدم هذا الهرمون منذ عقود كوسيلة لمنع الحمل، وكذلك للتخفيف من أعراض سن اليأس، ولكن بجرعات مختلفة.

هرمون البروجسترون

البروجسترون هو هرمون طبيعي ينتجه الجسم أثناء الحمل، وأثناء الحمل، يساعد على نمو بطانة الرحم ويساعد جسم الأم على قبول نمو الجنين.

وعند استخدامه كوسيلة لمنع الحمل، يؤدي البروجسترون إلى زيادة سماكة المخاط في عنق الرحم، مما يجعل من الصعب على الحيوانات المنوية اختراق الرحم والوصول إلى البويضة.

كما يستخدم البروجسترون أيضاً للمساعدة في تخفيف أعراض انقطاع الطمث مثل الهبات الساخنة والتعرق الليلي وجفاف المهبل، جنباً إلى جنب مع الهرمونات البديلة الأخرى التي تكافح أجسام النساء لإنتاجها أثناء خضوعها لهذه العملية.

الحوامل المعرضات لخطر الإجهاض

وبموجب التوجيهات الجديدة للنساء الحوامل المعرضات لخطر الإجهاض، يتم إدخال جرعتين 400 ملغ في المهبل كل يوم عبر جهاز مرن ناعم.

وإذا تم الكشف عن دقات قلب الجنين في الفحص اللاحق، فسيستمر علاج البروجسترون حتى نهاية الأسبوع الـ 16 من الحمل.

المعهد الوطني للرعاية الصحية

هذا وقدم المعهد الوطني للرعاية الصحية توصيته الجديدة بعد إجراء تجربتين حول استخدام البروجسترون في الحمل، واحدة أجريت في كل من المملكة المتحدة وهولندا، والأخرى عقدت فقط في المملكة المتحدة.

الدراسة التي أُجريت في المملكة المتحدة، والتي كانت الأكبر بين الاثنتين، شملت 4153 امرأة كن يعانين من نزيف الحمل المبكر، ووجدت زيادة بنسبة 5 في المائة في عدد الأطفال المولودين للنساء اللاتي تعرضن للإجهاض في السابق.

وكانت الفائدة أقوى بالنسبة للنساء اللاتي تعرضن للإجهاض المتعدد سابقاً، حيث زادت نسبة المواليد الأحياء لدى النساء اللاتي فقدن ثلاثة أطفال أو أكثر بنسبة 15 في المائة.

هذا ولم يلاحظ أي فائدة لدى النساء اللاتي لم يتعرضن للإجهاض من قبل.

المصدر: ديلي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى