الأخبار

بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر والإمارات



استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وذلك بحضور السيد سامح شكري وزير الخارجية، والسيد محمد حسن السويدي الرئيس التنفيذي لـ”أبو ظبي القابضة”، والسفيرة مريم الكعبي سفيرة دولة الإمارات بالقاهرة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن السيسي رحب بزيارة الشيخ عبد الله بن زايد إلى مصر، طالباً نقل تحياته لأخيه سمو الشيخ محمد بن زايد رئيس دولة الإمارات.

وأكد السيسي خلال اللقاء خصوصية العلاقات المصرية الإماراتية الممتدة عبر عقود منذ عهد المغفور له الشيخ زايد آل نهيان، والذي ساهم في ترسيخ تلك العلاقات المصيرية، التي انعكست في التنسيق الوثيق بين البلدين الشقيقين، مثمناً سيادته مواقف الإمارات الداعمة لمصر في العديد من المحطات التاريخية المفصلية.

من جانبه؛ أعرب الشيخ عبد الله بن زايد عن تشرفه بلقاء السيسيي، ناقلاً له تحيات سمو الشيخ محمد بن زايد رئيس دولة الإمارات، ومؤكداً الحرص على تعزيز وتوطيد العلاقات الاستراتيجية بين البلدين بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين، ويعزز الأمن والاستقرار للمنطقة، خاصةً في ضوء الجهود المصرية المقدرة للحفاظ على السلم والأمن على المستوى الإقليمي خلال المرحلة الدقيقة الحالية التي تتعاظم فيها التحديات.

وأوضح المتحدث الرسمي أن اللقاء تناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة، خاصةً على الصعيد الاقتصادي وزيادة الاستثمارات الإماراتية في عدة مجالات في مصر، لاسيما قطاعات الطاقة والنقل والموانئ والسياحة.

كما تم استعراض آخر تطورات الأوضاع الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، حيث أكد السيسي على أهمية وحيوية الدور الذي تقوم به دولة الإمارات وقيادتها في مواجهة التحديات التي تواجه الأمة العربية، بينما ثمن وزير الخارجية الإماراتي دور مصر المحوري بالمنطقة باعتبارها ركيزة أساسية لأمن واستقرار الوطن العربي، مشيداً بحرص مصر على تعزيز التضامن بين الدول العربية والدفع قدماً بالعمل العربي المشترك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى