أخبار العرب

تصريحات ابنة حاكم الشارقة الشيخة بدور القاسمي عن المرأة تلقى تفاعلًا واسعًا

خُلقت النساء لفعل كل ما لا يستطيع الرجل القيام به

تحدثت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، ابنة حاكم الشارقة سلطان بن محمد القاسمي، عن المرأة ودورها في المجتمع.

وعبر منشور لها بحسابها الرسمي على انستغرام قالت الشيخة بدور القاسمي:”جيلنا مشغول للغاية بمحاولة إثبات أن المرأة تستطيع أن تفعل كل ما يمكن للرجال القيام به، وبذلك تفقد النساء الصفات الفريدة التي تميزنا كالأنوثة التي وهبها الله لنا والطريقة الفريدة التي خلقنا بها.”

وتابعت ابنة حاكم الشارقة موضحةً:”لم تُخلق النساء لفعل كل ما يمكن للرجل القيام به، بل خُلقت النساء لفعل كل ما لا يستطيع الرجل القيام به.”

‏‎وأضافت مناشدة النساء بالتركيز في الدور الذي خلقن لأجله وعدم مخالفة الطبيعة والفطرة:” اللبؤة لا تحاول أن تكون كالأسد، إنها تحتضن دورها كلبؤة، إنها جبارة وقوية وراعية، فلا تظن أن في هدوئها ضعف.”

واختتمت الشيخة بدور القاسمي منشورها بالقول:” العالم يحتاج إلى نساء أكثر لطفًا ورحمة وتواضعًا وإخلاصًا ومثابرة، فكوني واثقة وجريئة ونقية ورقيقة القلب.”

 

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Bodour Al Qasimi (@bodouralqasimi)

ولاقت تصريحات الشيخة بدور القاسمي تفاعلاً واسعاً على منصات التواصل الاجتماعي.

ناصر الشيخ يعلق

 

 

 

من هي الشيخة بدور القاسمي

ويشار إلى أن الشيخة بدور بنت سلطان بن محمد القاسمي، هي رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير، والمؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة كلمات.

وهي عضو الأسرة الحاكمة في الشارقة، الإمارة الثالثة من حيث المساحة بين الإمارات السبع التي تشكل دولة الإمارات العربية المتحدة.

في نوفمبر من العام الماضي 2020 فازت الإماراتية بدور بنت سلطان القاسمي، برئاسة الاتحاد الدولي للناشرين.

وفي كلمتها التي ألقتها باللغة الإنجليزية وقتها عبر الموقع الرسمي للاتحاد بعد فوزها بالمنصب تحدثت الشيخة بدور عن التحديات التي تواجه صناعة النشر وفي مقدمتها جائحة كورونا.

وقالت إنه مع استمرار الأزمة قرابة العشرة أشهر حتى الآن ظل الناشرون يصدرون الكتب ويؤدون دورهم لكن التطورات الجديدة تفرض على العاملين بهذا القطاع التطلع لنماذج عمل جديدة من أجل المضي قدما.

وأشارت إلى أن الحاجة للدواء لحماية الأرواح والحفاظ على الصحة البدنية لا تقل أهمية عن الحاجة للكتب من أجل الصحة العقلية، داعية إلى إعادة تقييم التأثير الفعلي للتكنولوجيا على صناعة النشر.

وأصبحت الشيخة بدور أول امرأة عربية وثاني امرأة على الاطلاق تتقلد رئاسة الاتحاد الدولي للناشرين منذ تأسيسه في 1896 والذي يتخذ من سويسرا مقرا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى