الأخبار

ثمانية أعراض خطيرة لا يمكن تجاهلها على رأسها ” ألم الصدر”


قد لا تكون تلك الأوجاع والآلام المزعجة التي غالباً ما تصاحب الشيخوخة غير مؤذية، فقد يكون الألم الذي يتم تجاهله خطيراً أو حتى يهدد الحياة، ويقول الخبراء أنه من المهم الانتباه إلى إشارات الجسم لأنهم ربما يحاولون إخبارنا بأن هناك شيئاً خاطئاً، لا تنتظر وقتاً طويلاً للحصول على رعاية طبية إذا كانت الأعراض غير عادية.

الأعراض الخطيرة التي لا يمكن تجاهلها

يقول الدكتور إدوين ليب، طبيب الطوارئ في نورث كارولينا: “إن جيل الطفرة السكانية، على وجه الخصوص ، قليل الاهتمام، لقد اعتادوا على الأشياء المؤذية، لذلك، قاموا بتأجيل آلام الصدر لمدة يوم أو يومين، وبحلول وقت وصولهم إلى المستشفى، يكونون قد أكملوا نوبة قلبية، أو يسقطون من على السلم، ثم ينهضون ويقولون أنهم بخير، ثم يتضح أن لديهم نزيف داخل الجمجمة، وهو وضع يهدد الحياة”.

ينصح الطبيب ليب بفحص أي ألم مفاجئ أو غير مبرر، وهنا بعض الأمثلة:

1- ألم مصحوب بفقدان الوظيفة:

يقول ليب إذا كنت تؤذي ساقك ولكن لا يزال بإمكانك المشي، فمن المحتمل أن يكون لديك التواء، ويقول ليب: “لكن إذا لم تتمكن من تحريكها وكنت تعاني من الألم، فيجب التحقق من ذلك على الفور”، حيث يمكن أن يحدث الألم بسبب كسر أو إصابة عصبية أو عدوى خطيرة.

2- ألم الصدر:

تقول الدكتورة ديان رايان، أخصائية الطب الباطني في المركز الطبي بجامعة راش في شيكاغو، أن كبار السن الذين يعانون من أي نوع من آلام الصدر يجب أن يطلبوا العناية الطبية، وتلاحظ الخبيرة أن النوبات القلبية لا تظهر دائماً كألم مفاجئ، فالضغط الخفيف أو الدوار أو التعب أو ضيق في التنفس هي أيضاً علامات على الإصابة بنوبة قلبية، ويمكن أن يحدث ألم الصدر بسبب جلطة دموية تنتقل إلى قلبك أو رئتيك.

3- ألم العين المفاجئ:

تقول رايان أن ألم العين الذي يظهر فجأة هو حالة طارئة، يمكن أن يكون علامة على نزيف داخلي أو وعاء دموي مسدود أو زرق حاد، إنها أيضاً واحدة من أولى علامات التحذير من الهربس النطاقي المؤلم.

4- نزيف من المستقيم:

في حين أن سرطان القولون والمستقيم غالباً ما يكون مرض “صامت”، ولا تظهر عليه أعراض حتى يصل إلى مرحلة متقدمة، إلا أن هناك علامات حمراء يجب الانتباه إليها، كما يقول الدكتور سكوت كوبيتز، من قسم طب الأورام المعدية المعوية في جامعة تكساس، مركز إم دي أندرسون للسرطان، ووفقاً لمايو كلينك، إذا كان لديك اختلاف مستمر أو غير معتاد في عادات الأمعاء، بما في ذلك الإمساك أو الإسهال أو تغيير قوام البراز، فحدد موعداً مع طبيبك لمناقشة فحص القولون.

5- الصداع الحاد:

يقول ليب أنه في حين أن الصداع العرضي لا يدعو للقلق عادة، فإن الصداع الشديد المصحوب بتشنج الرقبة أو ضعف أو تغير في الرؤية يحتاج إلى تقييم طبي، وإذا أصبت برأسك وأخذت مميعات الدم، فحتى النتوء البسيط يمكن أن يسبب نزيفاً في الجمجمة.

6- ألم مفاجئ في المعدة:

إذا كنت تشعر بألم شديد حول السرة مصحوباً بالغثيان والحمى والقيء، فقد يكون السبب في ذلك هو التهاب الزائدة الدودية، وفقاً لمجلة ريدرز دايجست، اذهب مباشرة إلى المستشفى، فانتشار الألم إلى أي من جانبي السرة، يمكن أن يحدث بسبب التهاب المسالك البولية أو مرض التهاب الحوض، وإذا كان الألم يقع على الجانب الأيمن فقط أسفل السرة، فقد يعني ذلك حصوات المرارة أو التهاب المرارة، راجع طبيبك لإجراء الاختبارات التشخيصية.

7- ألم في أحد الذراعين أو كليهما:

قد تكون هذه علامة على نوبة قلبية، خاصة عند النساء، وفقاً لجمعية القلب الأمريكية، إن عدم الراحة في الفك أو بين لوحي الكتف هو إشارة أخرى يجب أن يفحصها طبيبك.

8- آلام في ربلة الساق أو الفخذ:

قد يكون هذا أمراً خطيراً، خاصةً إذا كان في رجل واحدة، كما تقول رايان، قد تكون زيادة الألم في ربلة الساق أو الفخذ بعد الخمول علامة على تجلط الأوردة العميقة أو الإصابة بجلطات الأوردة العميقة، وبمجرد تشكل الجلطة، فإنها تمنع تصريف الدم الطبيعي، مما يؤدي إلى ألم أو تورم في الكاحلين والساقين، وفي الحالات الشديدة، يمكن أن تتفكك الجلطة وتنتقل إلى الرئتين حيث تسبب الانسداد الرئوي، والتي قد تكون مميتة. هذا ويقول الدكتور جوناثان أليوتا، طبيب القلب التداخلي، وعضو معهد تكساس للقلب في كلية بايلور للطب، أن الإصابة بجلطات الأوردة العميقة أكثر شيوعاً بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً.

المصدر: موقع نيوز ماكس



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى