أخبار الفن والمشاهير

سر سبحة دلال عبد العزيز التي لم تغادرها طيلة 20 عامًا

تمسكت النجمة المصرية الراحلة دلال عبد العزيز بسبحة حمراء طيلة 20 عامًا ، ولم تغادر يدها قط.

وكشف خبير الأحجار الكريمة وطاقة الأحجار معتز أحمد، السر وراء السبحة الحمراء، والتي دائما ما كانت تحرص الفنانة الراحلة دلال عبد العزيز في أي ظهور لها خلال السنوات الأخيرة على الإمساك بـ سبحة حمراء، حيث أثارت الحيرة بين الجماهير، وبدأوا يتساءلون عن سر هذه السبحة.

وقال الخبير، إن الفنانة الراحلة كانت في الغالب تتمسك بسبحتين ذات اللون الأحمر، فالنوع الأول من الفاتوران الأحمر ذو الـ 33 حبة.

موضحًا أنه حجر صناعي شبيه بالكهرمان، بلد المنشأ ألمانيا، وله قيمة مادية وليس قيمة طاقية.

"<yoastmark

وأردف أنه مع الوقت تتحول المادة المصنعة للفاتوران من بلاستيكية إلى زجاجية، كما أن سعرها يزيد مع مرور الزمن عليها وتزاد قيمتها.

أما النوع الثاني وفق خبير الأحجار فهو من العقيق الأحمر البرازيلي الـ 99 حبة، الذي يمتاز بطاقة إيجابية كبيرة فهو يعطي جمال وراحة للأعصاب بسبب طاقته المنبعثة منه.

"<yoastmark

كما أكد أحمد أن طاقته تزداد بالورد والتسبيح به، وهو رمز للحب والمودة الذي يبعثه اللون الأحمر الطبيعي منه كحجر أصلي وليس مصنع.

وأردف أن اللون الأحمر القوي في الطاقة مرتبط بالروح وصفاءها الذي كان يظهر على ملامحها طوال الوقت نتيجة ذكرها المتواصل دون انقطاع.

دلال عبد العزيز تتحدث عن سبحتها

وكانت الفنانة الراحلة دلال عبدالعزيز، كشفت في أكثر من لقاء تليفزيونى، عن سر السبحة حيث قالت: “إنها تحب دائما تفضل ماسكة السبحة وإن السبحة الحمرا هي الثانية بعد أن انقطعت سبحتها الأولى التي ظلت معها ما يقرب من 20 عاما وحتى بعدما انقطعت احتفظت بها وحاولت إصلاحها”.

وعن سر تمسكها بحمل السبحة قالت إنها تشعر براحة نفسية كبيرة ودائما تتذكر جملة:”ألا بذكر الله تطمئن القلوب”.

لذلك تُسبح لله في جميع الأوقات وإنها تعرضت للسخرية في بداية الأمر قائلة:”سبت اللى يتكلم يتكلم دى حاجة بينى وبين ربنا”.

وأضافت دلال عبد العزيز:”إن السبحة جعلتها تحافظ على الورد اليومى وإنها جزء من يومها وتعودت عليها وتستغل أوقات فراغها فيها حتى لو كان أثناء التصوير بين المشاهد، وهذا الشىء لا يضر بأحد المهم علاقتى بربنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى