أخبار العرب

شاهد بالفيديو ..إصابات في اشتباكات مسلحة في منطقة خلدة في بيروت.. والجيش اللبناني يوضح

أصيب عدد من المواطنين اللبنانيين، مساء اليوم الأحد، خلال اشتباكات مسلحة، وقعت خلال تشييع جنازة المواطن علي شلبي، في منطقة خلدة جنوبي العاصمة اللبنانية بيروت.

وأصدرت قيادة الجيش اللبناني، مساء يوم الأحد، بيانًا كشفت فيه تفاصيل الاشـتباكات التي دارت في منطقة خلدة جنوب بيروت.

وتشهد منطقة خلدة اللبنانية جنوب العاصمة بيروت، اشتباكات مسلحة وحالة توتر شديدة أسفرت عن سقوط قتلى.

الاشتباكات التي أسفرت عن سقوط 4 قتلى وجرح 10 آخرين، اندلعت بين عناصر من “حزب الله” وعرب خلدة بعد تعرض عناصر الحزب لكمين أثناء تشييع علي شبلي الذي قتل البارحة على خلفية ثأر.

لحظة قتل علي شبلي مسؤول #حزب_الله في منطقة خلدة بـ #لبنان :

وكان الجيش اللبناني قد دفع بتعزيزات عسكرية إلى منطقة خلدة لضبط الوضع، ويعمل على إقفال جميع الطرق المؤدية إلى المنطقة.

وقال الجيش اللبناني في بيان إنه سيطلق النار باتجاه أي مسلح يتواجد على الطرقات وباتجاه أي شخص يقدم على إطلاق النار من أي مكان آخر.

إلا أن وسائل إعلام أفادت في أخبار حديثة الآن، بأن آليات الجيش انسحبت عن أوتوستراد خلدة باتجاه الأحياء الداخلية والسير يعود بشكل شبه طبيعي في المحلة.

هذا ونقل موقع “لبنان 24” عن مصادر في حزب الله سقوط 4 قتلى من عناصره أثناء مرور موكب تشييع المواطن علي شبلي الذي قتل أمس على خلفية ثأر على يد شاب من آل غصن من عشائر العرب، مشيرة إلى أن هناك عناصر تمت محاصرتها.

وطلب حزب الله من الجيش التدخل وإلا سيتدخل بنفسه للحسم.

وسمع إطلاق نار وقذائف “أر بي جي” بكثافة في دوحة عرمون وعلى أوتوستراد خلدة في الإتجاهين، مما تسبب بحالة توتر وهلع بين السكان في المحلة، على خلفية اغتيال شبلي.

ووفق ما أفادت قناة “الجديد”، فإن الطريق في اتجاه بيروت مغلقة حاليًّا بسبب كثافة إطلاق النار من مصادر متعددة، وقد إضطر بعض المدنيين من ترك سيارتهم وسط الطريق، في حين تحول السير إلى الطرقات الفرعية.

وأفادت المعلومات عن سقوط مجموعة من القتلى قد يصل عددهم الى اربعة اواكثر حتى الساعة، بالاضافة الى مجموعة من الجرحى، فيما أشار الجيش الى سقوط 5 ضحايا في أحداث خلدة.

كما دعا الصليب الأحمر الجميع في خلدة لوقف إطلاق النار فوراً حتى تتمكن فرقه من التدخل لاسعاف الجرحى ونقلهم إلى المستشفيات.

كما أصدر “حزب الله” بيانًا جاء فيه: “تعليقاً على الحادث المؤسف والأليم الذي طال الشهيد المظلوم علي شبلي في منطقة الجية، والذي قضى بفعل منطق التفلت والعصبية البعيدين عن منطق الدين والدولة، نؤكد رفضنا المطلق لكل أنواع القتل والاستباحة للحرمات والكرامات”.

وتابع البيان:”ونهيب بالأجهزة الأمنية والقضائية التصدي الحازم لمحاسبة الجناة والمشاركين معهم. اضافة الى ملاحقة المحرضين الذين أدمنوا النفخ في أبواق الفتنة واشتهروا بقطع الطرقات وإهانة المواطنين.”

واختتم:”إننا في حزب الله نعزي آل شبلي بالشهيد المظلوم علي شبلي، ونسأل الله لهم الصبر والسلوان، ونؤكد قيام الدولة بواجبها في الملاحقة والمحاسبة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى