الأخبار

علماء: متحور دلميكرون قد يكون أكثر خطورة من أوميكرون ودلتا


ذكرت وكالة أسوشيتد برس أن أوميكرون، الذي يمثل 73 ٪ من الإصابات الجديدة الأسبوع الماضي، أصبح هو المتحور السائد في الولايات المتحدة، ووفقاً لبيانات المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن أكثر من 99.5 ٪ من الإصابات في البلاد في شهر تشرين الثاني كانت بسبب متحور دلتا، أما الآن، ومع ذلك، فقد تجاوز متحور أوميكرون دلتا باعتبارها السلالة المهيمنة.

هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” 

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أنه في المملكة المتحدة، تجاوزت حالات الإصابة اليومية بفيروس كوفيد-19 حاجز 100000 للمرة الأولى يوم الأربعاء، المنسوبة إلى متحور أوميكرون، ومع ذلك، فإن الأعراض أكثر اعتدالاً من المتحورات السابقة وأقل احتمالاً للتسبب في دخول المستشفى.

دلميكرون مقابل أوميكرون 

أوميكرون هو شكل متحور من B.1.1.529 من سارس-كوفيد-2، تم اكتشافه لأول مرة الشهر الماضي في جنوب إفريقيا، وينتشر هذا المتحور بوتيرة سريعة، ولكن يُقال أن أعراضه، في الوقت الحالي، أكثر اعتدالاً من متحور دلتا، كما أن معدل الوفيات أقل أيضاً.

ومن ناحية أخرى، فإن دلميكرون عبارة عن مزيج من دلتا و أوميكرون، أي من السنبلة المزدوجة للمتحورات.

 أعراض دلميكرون

أعراض دلميكرون هي نفس أعراض أوميكرون ومتحورات دلتا، وتشمل ارتفاع درجة الحرارة، والسعال المستمر، وفقدان حاسة التذوق أو الشم، وسيلان الأنف، والصداع، والتهاب الحلق، وبينما تسبب دلتا أعراضاً أكثر حدة، فإن طفرة أوميكرون قابلة للانتقال بشكل أكبر.

وقال الدكتور بول بيرتون، كبير المسؤولين الطبيين في شركة موديرنا، أن البديل الفائق الجديد سيتم إنشاؤه إذا أصابت متحورات أوميكرون و دلتا شخصاً ما في نفس الوقت.

وقال الدكتور بيرتون لصحيفة ديلي ميل في وقت سابق من هذا الشهر أن البيانات، والأوراق البحثية التي نُشرت من جنوب إفريقيا في وقت سابق من الوباء تظهر أن الأشخاص، وخاصة الذين يعانون من نقص المناعة، يمكن أن يحملوا كلا السلالتين.

هذا وأخبر الدكتور بيرتون لجنة العلوم والتكنولوجيا بالبرلمان البريطاني أنه من الممكن أن يتمكنوا من مبادلة الجينات وإطلاق متحور خطير.

وقال الدكتور شاشانك جوشي، عضو فرقة عمل فيروس كوفيد-19 في ولاية ماهاراشترا، في تغريدة رد على رجل الصناعة هارش جوينكا أن أوميكرون لا يزال لا يسبب مرضاً خطيراً في الولايات المتحدة وأوروبا، ومع ذلك، كانت سلالة دلتا أكثر شراً.

هذا ويمكن أن ينتقل ديلمكرون، وهو مزيج من متحورات دلتا و أوميكرون للفيروس، بشكل أسرع، وفي حين أن عدوى فيروس كوفيد-19 لا تشمل سوى سلالة متحولة واحدة، يمكن أن تصيب اثنتان منها في وقت واحد في حالات نادرة للغاية.

المصدر: فايننشال إكسبريس



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
رفض