أخبار العالم

قوات خاصة بريطانية تخطط لعملية “قتل أو أسر” ضد إيران رداً على استهداف ناقلة نفط بخليج عُمان

أكدت صحيفة الـ”ميرور” إن القادة البريطانيين يضعون خططًا لتنفيذ مهمة هجومية ضد “فريق إرهابي” مدعوم من إيران هاجم ناقلة نفط تديرها إسرائيل قبالة خليج عُمان الأسبوع الماضي.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن فريقًا من المتخصصين البريطانيين ومغاوير خدمة القوارب الخاصة وصلوا إلى الشرق الأوسط في نهاية الأسبوع حيث قتل رجل أمن بريطاني وأحد أفراد الطاقم الروماني على متن الناقلة.

وبينت أن فريقًا كبيراً من القوات الخاصة البريطانية وقوات الدعم النظامية وصل إلى المنطقة في عطلة نهاية الأسبوع لتعزيز فريق موجود بالفعل هناك في مهام تدريبية.

قوات نخبة ستنفذ العملية

ويعتقد أن عملية “القتل أو الأسر” المقرر تنفيذها سينفذها عشرات من أفراد القوات الخاصة الأكثر نخبة في بريطانيا وأعضاء من فوج المظليين وفريق طائرات بدون طيار، بالإضافة إلى متخصصين في الحرب الإلكترونية الذين سيكونون مجهزين للتنصت على الاتصالات.

قد يهمك .. محلل يحذر من اندلاع حرب بحرية “إسرائيلية – إيرانية”

وقال ضابط استخبارات عسكري بريطاني سابق لصحيفة “ديلي ميرور”: “لقد وصل الوضع إلى نقطة تحول حيث لم يعد من الممكن السماح باستمرار تصرفات إيران”، مضيفا: “القوات البريطانية الخاصة كانت قلقة بشأن احتجاز الرهائن في أعالي البحار لبعض الوقت، لكن من الواضح أنها ستتخذ موقفا أكثر عدوانية ضد وكلاء إيران”.

وناقلة النفط التي تعرضت للهجوم في بحر العرب قبالة سواحل عمان يوم الخميس الماضي تديرها شركة “زودياك ماريتايم” ومقرها لندن وهي جزء من مجموعة “زودياك” التي يملكها الملياردير الإسرائيلي إيال عوفر.

وكانت متوجهة من دار السلام في تنزانيا إلى الفجيرة في الإمارات العربية المتحدة، وهو ميناء تستخدمه بانتظام الغواصات النووية البريطانية لإجراء تغييرات على الطاقم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى