أخبار الفن والمشاهير

“ليث” في مدرسة الروابي للبنات حديث السوشيال ميديا بسبب وسامته

حصد المسلسل الأردني مدرسة الروابي للبنات نجاحا كبيرا محليا وعربيً، فهو يتناول قصص وصراعات تخوضها الفتاة العربية في العالم الافتراضي والواقعي.

وتضمن المسلسل الدرامي مجموعة من الشبان الذين لفتوا الأنظار بوسامتهم ،من بينهم الفنان الأردني الشاب أحمد حمدان ،الذي أدى دور “ليث” حبيب “ليان”، فهو يتسم بملامح وجه جذاب وكاريزما عالية وشخصية ملفتة.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لأحمد حمدان وأبدى الكثيرون إعجابهم به وتعزلو ا بجماله وأدائه الرومانسي في المسلسل، وأصبح هوس الفتيات، حتى أن البعض شبهه بالفنان التركي “بوراك جان” والنجم المصري خالد أبو النجا.

تعليقات النشطاء على صور الشاب أحمد حمدان

علَّقت إحدى المتابعات: “لماذا لا يوجد هذا الكائن في بلدي؟”.

وكتبت أخرى: ” لا عاد حتى لو المسلسل سخيف بتابعه”.

أبدت إحدى المتابعات إعجابها، وكتبت: “شكلي بتابعه يمكن اخطط لمستقبلي”.

من جهة أخرى، كان للبعض رأي آخر، فكتب أحد الشاب ساخرًا: ” لو وجهي مثل وجهه والله ما اطلع من البيت من القبح استغفرالله اللهم لاشماته”.

من هو أحمد حمدان الذي يؤدي شخصية ليث

هو فنان شاب في بداية العشرينات من عمره، بدأ مشواره الفني كعارض أزياء قبل أن يحصد على شهرة كبيرة عقب مشاركته في مسلسل “مدرسة الروابي للبنات” الذي عرض على منصة “نتفلكس” العالمية.

وقد جسد حمدان شخصية الشاب “ليث”، ابن مديرة مدرسة الروابي، والذي يوقع الطالبة المتنمرة “ليان” في حبه، ما يدفعها للهرب باستمرار من المدرسة ومخالفة قوانينها من أجل لقائه.

إلَّا أن علاقتهما الرومانسية تنتهي نهاية صادمة ومأساوية بعدما يقنع حمدان حبيبته ليان في الذهاب برفقته وزيارة شاليه الخاص لوحدهما، ورغم تأكد أن لا أحد يعلم مكانها تستطيع “مريم” معرفة موقع الشالية لترسله ل”حازم”، شقيق ليان، الذي يًعرف بطباعه الصعبة وعقليته المتحجرة، فيتوجَّه الأخير نحو الشالية مسرعًا بسيارته ويقتحم المنزل ممسكًا المسدس بيده وموجِّهًا فوهته ناحية جسد ليان، ورغم توسلاتها إلَّا اأننا نسمع دوي صوت الطلقة في الهواء.

وصل عدد متابعي أحمد حمدان أكثر من 114 ألف متابع في فترة قصيرة جدًا، ويشارك من خلاله كواليس المسلسل ولقطات من عروض أزيائه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى