أخبار العرب

مصادر : الساعات القادمة حاسمة على جبهة غزة واتفاق على عودة أساليب الضغط تدريجيا

أكدت مصادر فلسطينية أن الساعات القادمة ستكون حاسمة في إقرار تطور الأحداث بين الفصائل في غزة وإسرائيل .

وأوضحت المصادر أن “المقاومة” تصر على ضرورة إعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل معركة “سيف القدس”، خاصة في ما يتعلّق بالمعابر، والمنحة القطرية، والسماح بدخول مواد البناء لبدء عملية الإعمار.

وحسب المصادر فإنه إن لم يبدأ دخول الأموال ومواد البناء بالفعل، فإن عمليات الضغط ستتواصل، كما سيتمّ الردّ على أيّ ردود إسرائيلية بمختلف الأدوات المتاحة بما فيها تفعيل الأدوات الشعبية على طول الحدود مثل عودة إطلاق البالونات وتفعيل أدوات حالات الإرباك الليلي وقص السياج.

وأشارت المصادر إلى أن “الأمور تتجه إلى التصعيد التدريجي في حال لم يمتثل الاحتلال لمطالبها فيما طالب الجانب المصري فصائل غزة بعدم التصعيد انتظارا للقاء وزير المخابرات المصري عباس كامل مع قادة دولة الاحتلال”.

وقالت مصادر محلية أن “الفصائل ستنظم يوم السبت المقبل مهرجانًا جماهيريًا حاشدًا بمناسبة ذكرى إحراق المسجد الأقصى في موقع ملكة شرق غزة، بالقرب من الحدود”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى