أخبار متنوعة

نجلاء بدوي “فتاة المول” قتلتها صديقتها داخل عيادة طبيب عيون بمصر (تفاصيل)

أثارت جريمة قتل نجلاء بدوي (فتاة عشرينية) تعمل بإحدى عيادات طب العيون في مصر استنكاراً وغضبًا واسعًا في صفوف المواطنين والسوشيال ميديا.

وكان آخر كلمات الفتاة المغدورة قبل مصرعها طعنا وخنقا داخل العيادة، بمؤامرة من صديقتها بهدف سرقة العيادة “حرام عليكي.. حرام.. حرام”.

وكشفت نورهان، المتهمة بقتل صديقتها نجلاء، اللحظات الأخيرة في حياة المجنى عليها، وذلك أثناء التحقيق معها أمام النيابة العامة طوال 8 ساعات.

وقالت المتهمة: “استقبلتني نجلاء بالأحضان، وقدمتُ لها العصير المخدر، وعندما تأخرت في شربه قمت باستدعاء قريبي وصديقه وقاما بضربها، وعندما حاولت الاستغاثة تم كتم أنفاسها وهي تنظر إلى وتقول “حرام عليكي.. حرام..حرام” حتى سقطت على الأرض جثة هامدة. وتمت سرقة إيراد العيادة وهاتفها المحمول وغادرنا المكان بسرعة”.

نورهان ونجلاء
نورهان ونجلاء

واقتادت الأجهزة الأمنية نورهان وشريكيها إلى مسرح الجريمة تحت إجراءات أمنية مشددة، وقامت بتمثيل الجريمة في حضور ممثل النيابة العامة، وقالت نورهان: “اتفقت مع أحد أقاربي وصديقه على سرقة إيراد عيادة طبيب العيون الذي تعمل فيها المجنى عليها، فوضعت المخدر في العصير وذهبت إلى العيادة”.

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد تلقت بلاغًا من أمن مول شهير بمنطقة كفر الدوار، بالعثور على جثة فتاة مقتولة طعنًا وخنقًا داخل عيادة طبيب عيون، وبالفحص تبين أنها نجلاء بدوي (25 سنة)، وعثرت على مقطع فيديو مدته 130 ثانية من إحدى كاميرات المراقبة، كشف المتهمين بقتل المجني عليها، ووثق لحظة تنفيذ وهروبهم من مكان الجريمة.

وكشف تقرير الطب الشرعي أن نجلاء توفيت بسبب إسفكسيا الخنق، مؤكداً أن المتهمين استخدموا الإيشارب الذي كانت ترتديه المجني عليها وقت الحادث، في تنفيذ جريمتهم، كما كشف التقرير تعرض المجني عليها أيضا لطعن في منطقة البطن، بالإضافة إلى وجود كدمات متفرقة بجسدها وتهتك في منطقة الرأس، وهو ما يؤكد مقاومة الضحية للمتهمين الثلاثة أثناء تنفيذ جريمتهم

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى