الأخبار

“نور مكة” تنقذ طفلة رضيعة تعرضت لحروق عميقة من الدرجة الثالثة

أسهم فريق طبي بمستشفى النور التخصصي “نور مكة” عضو تجمع مكة المكرمة الصحي ،في إنقاذ رضيعة تبلغ من العمر ثمانية أشهر بعد وصولها قسم الطوارئ بالمستشفى في حالة حرجة إثر اندلاع حريق في مقر إقامتها.

وأوضح رئيس الفريق الطبي المُعالج الدكتور حاتم عبادة استشاري جراحة التجميل والترميم بالمستشفى ومدير خدمات جراحة التجميل بالتجمع الصحي بمكة المكرمة، أن الفريق الطبي بقسم جراحة التجميل والترميم عمل على إنعاش الطفلة واستقرار وظائفها وعلاماتها الحيوية، ومن ثم تنويمها بقسم الحروق بالمستشفى، مع بدء العلاج وفقاً للبروتوكولات المتبعة في مثل هذه الحالات.

وبين أنها تعاني حروقاً عميقة من الدرجة الثالثة في الرأس، والوجه، والرقبة، ومنطقة الصدر والبطن، إضافة إلى الأطراف العلوية والسفلية بنسبة ٥٥ % من إجمالي مساحة سطح الجسم.

وأشار عبادة؛ إلى أن الحالة خضعت لثلاث عمليات جراحية على مراحل مختلفة أثناء فترة إقامتها بالمستشفى لاستئصال الأنسجة الميتة وإعادة ترميم الأماكن المصابة باستخدام الرقع الجلدية الذاتية المستخلصة من الأجزاء السليمة المتبقية في جسم الطفلة، بالتعاون مع قسم التخدير والعمليات، وبفضل الله تعالى تكللت العمليات بالنجاح، وغادرت الحالة المستشفى في تمام الصحة والعافية، حيث يتم متابعتها في عيادة التجميل والترميم بالمستشفى.

من جهته، قال الدكتور محمد صوابي؛ إن مثل هذه الحالات تشكل تحدياً كبيراً للفريق الطبي المعالج نظراً لصغر العمر، وفقد الكثير من السوائل نتيجة زيادة عمق الحروق وارتفاع نسبتها، وأيضاً تأثر الجهاز التنفسي والرئتين بسبب استنشاق الغازات والأدخنة في موقع الحريق، إضافة إلى ضعف الجهاز المناعي والمقاومة، خاصة مع حدوث الالتهابات في الأنسجة الميتة الناتجة عن الحروق؛ ما يستدعي التدخلات الجراحية”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى