أخبار العالم

هل بدأت الحرب على طهران.. بلينكن: الرد على إيران بشأن الهجوم على ناقلة النفط “سيكون جماعيا”

في تصريح يشبه إعلان الحرب ؛ تعهدت الولايات المتحدة الأمريكية بـ”رد جماعي” مع حلفائها على “إيران” بعد هجوم أسفر عن سقوط قتيلين واستهدف ناقلة نفط يشغلها رجل أعمال أسرائيلي في بحر عُمان.

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن “نحن على اتصال وثيق وتنسيق مع المملكة المتحدة وإسرائيل ورومانيا ودول أخرى.

وأكد بلينكن أن  الرد سيكون “جماعيا”، على الهجوم الذي نفت إيران أن تكون ضالعة فيه.

وكان بلينكن قد صرح أمس الأحد بأن واشنطن لا تشكك في أن إيران هي التي نفذت الهجوم على السفينة الإسرائيلية قبالة سواحل سلطنة عمان”، متعهدا بـ “الرد المناسب”.

وجدد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن التأكيد على ثقة واشنطن بأن إيران هي التي نفذت الهجوم قبالة سواحل سلطنة عمان على الناقلة التي تديرها إسرائيل.

هذا ودعا وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس لاتخاذ إجراءات ضد طهران، وقال: “العدوان الإيراني في المنطقة بشكل عام وعلى الجبهة البحرية على وجه الخصوص، يتصاعد”.

وقال الوزير الأمريكي خلال موجز صحفي اليوم الاثنين: “أريد أن أدين مرة أخرى الهجوم الذي استهدف السفينة التجارية يوم الجمعة.. أجرينا مراجعة شاملة ونحن على ثقة من أن إيران نفذت هذا الهجوم”.

وكان بلينكن قد صرح أمس الأحد بأن واشنطن لا تشكك في أن إيران هي التي نفذت الهجوم على السفينة الإسرائيلية قبالة سواحل سلطنة عمان”، متعهدا بـ “الرد المناسب”. وفي بيان له قال بلينكن: “ننضم إلى شركائنا وحلفائنا في إدانة الهجوم على “ميرسر ستريت”، السفينة التجارية التي كانت تبحر بسلام عبر شمال بحر العرب في المياه الدولية”.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية أن طهران سترد على أي مغامرة محتملة أو تهديد لأمنها فورا وبقوة.

وفي 30 يوليو الماضي أعلنت شركة “زودياك ماريتايم” التي يملكها رجل أعمال إسرائيلي وتتخذ من لندن مقرا لها، أن ناقلة النفط “إم/تي ميرسر ستريت” التي تشغلها، تعرضت لهجوم أسفر عن مقتل اثنين من أفراد طاقمها قبالة سواحل سلطنة عمان.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: إيران: الحرب الإعلامية على طهران "حرب نفسية تمهد لمغامرة جديدة" » وكالة الوطن الإخبارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى