أخبار العالم

صحيفة صينية تشتبه بحدوث تسرب فيروسات خطيرة من مختبر أمريكي

أفادت صحيفة “الشعب” الصينية ، أنها تشتبه بحدوث تسرب لفيروسات خطيرة، من المختبر الأمريكي في فورت ديتريك، الذي تم إغلاقه بعد تفشي التهاب رئوي مجهول المنشأ في منطقة مجاورة له.

إذ يعتبر هذا المختبر كقاعدة عسكرية تم فيها تخزين مواد عن الأسلحة البكتريولوجية للنازيين و”لمفرزة 731″ اليابانية ، وفق الصحيفة الصينية.

وتشدد الصحيفة، على أن تفشي فيروس “كورونا” المستجد حدث في الولايات المتحدة، قبل شهر من تفشي هذا الفيروس في الصين.

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم في يوليو 2019، تسجيل حالات التهاب رئوي مجهول المصدر في دارين لرعاية المسنين بالقرب من المختبر. وفي سبتمبر من نفس العام، ذكر تقرير لولاية ماريلاند، حيث تقع المؤسسة، “بظهور التهاب رئوي مرتبط بالسجائر الإلكترونية”، وتزايد عدد المصابين بسرعة. وظهرت كذلك معطيات عن زيادة كبيرة في عدد أمراض الجهاز التنفسي مجهولة المنشأ، وبعد ذلك أعلنت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها رسميا عن إغلاق المختبر في فورت ديتريك.

وقالت الصحيفة: “لماذا أغلقت الولايات المتحدة هذا المختبر البيولوجي؟ قد يكون السبب المحتمل لذلك حدوث تسرب منه. ولكن ما الذي تسرب من هناك؟ وما هو حجم هذا التسرب؟”.

ونوهت الصحيفة بأن السلطات الأمريكية فرضت طابع السرية بحجة “ضرورات الأمن القومي” وما زالت التفاصيل غامضة حتى يومنا هذا.

المصدر
لينتا رو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى