أخبار العرب

صور: باسم عوض الله والشريف حسن في المحكمة لحظة نطق الحكم عليهما في قضية الفتنة

أكد رئيس محكمة قضية “الفتنة” في الأردن أن “المتهمين، رئيس الديوان الملكي السابق، باسم عوض الله، والشريف حسن، يحملان أفكاراً مناوئة للدولة والملك عبد الله الثاني، وسعيًا لإحداث الفوضى”.

وأعلنت المحكمة “ثبوت قيام المتهمين باسم عوض الله والشريف حسين بتدبير مشروع إجرامي لإحداث فتنة”، مؤكدة “ثبوت تحريض المتهمين ضد الملك عبد الله الثاني”.

وقضت المحكمة بالسجن لمدة 15 عاما بحق باسم عوض الله والشريف حسن، في قضبة “الفتنة”.

وبدأت محكمة أمن الدولة، صباح اليوم، بعقد جلسة النطق بالحكم في الدعوى المتعارف عليها باسم “قضية الفتنة”، التي يحاكم فيها المتهمان باسم عوض الله، والشريف حسن بن زيد، حيث تلا رئيس المحكمة، المقدم القاضي العسكري، موفق المساعيد، وقائع الدعوة والتفاصيل الكاملة للائحة الاتهام.

وقال، إن “المتهمين في قضية الفتنة يرتبطان بعلاقة صداقة، ويحملان أفكارا مناوئة للدولة والملك عبدالله الثاني، وسعيا معا لإحداث الفوضى والفتنة داخل المجتمع الأردني”.

ونشرت وسائل إعلام محلية صور لرئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله خلال جلسة نطق الحكم في قضية “الفتنة”.

وتم نشر صور لعوض الله والشريف حسن بن زيد داخل أروقة المحكمة لسماع النطق في قضية “الفتنة”.

وقضت المحكمة بسجن عوض الله بعد أنه جرّمته في تهمة مناهضة نظام الحكم في الأردن.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. تنبيه: الكشف عن تفاصيل تعذيب محمد بن نايف.. فقد 22 كيلو من وزنه وتعرض للإهانة والضرب الشديد
  2. تنبيه: خليفة بن زايد آل نهيان يُفرج عن 855 سجيناً بمناسبة عيد الأضحى المبارك
  3. تنبيه: مشادة كلامية بين عزام الأحمد ونائب أردني خلال اجتماعات البرلمان العربي-وكالة الوطن الإخبارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى